التاريخ يتجدد في لحظات فارقة

24 Jun 2018

من المؤكد تاريخيا بان الجماهير أو الشعوب هي التي تسعى إلى تأسيس الدول كي تتمكن في إطارها من تحقيق رغبتها في توفير الحياة التي تليق بها ويتم ذلك بالتوافق فيما بينها , وهذه الشعوب تدرك بوعيها المجتمعي بان الحياة اللائقة لا يمكن تحقيقها إلا من خلال وضع نظم وإقامة مؤسسات ، فالإنسان سعى ومنذ القدم إلى الارتقاء بحياته لذلك نجد العديد من الفلاسفة والمفكرين الذين سطروا تأملاتهم من خلال نظريات للإجابة على سؤال كيف للإنسان أن يحظى بالحياة التي تليق به ،