البيان الختامي للمؤتمر الثالث لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

23 Oct 2017

اعتقد البعض أن الأزمة الداخلية  التي تعرضت لها جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية، واستشهاد عدد من رموز ها في فترات متقاربة، ستعصف بها وبخطها الوطني. بيد أنه وبفضل نضالات عضويتها وتضحياتهم استطاعت من جديد الوقوف على أرض صلبة،وتجاوز  الأزمة وصيانة وحدتها الداخلية ومحاولة ملئ الفراغ الذي شكله غياب هؤلاء الرموز . وأكد سياق الأحداث خلال السنوات الماضية أهمية حضور جبهة الإنقاذ في ساحة المعارضة الإرترية.  لتساهم في التحول الديمقراطي الذي تتطلع إليه جماهير شعبنا الإرتري في الداخل والخارج .