امنحوني فرصة كي أكون مواطنا

06 Jul 2017

إن العنوان قد يثير استغراب ودهشة العديد من القراء الأعزاء ولكن عند الاستمرار في قراءة المقالة سينتهي الاستغراب وتزول الدهشة رويدا رويدا فالواقع الذي نعيش فيه والماضي الذي لم نستطع الفكاك منه يجعل من البحث عن فرصة أن تعيش مواطنا منطقي وعقلاني ، الارتري وفي سبيل البحث عن الشعور بالرضا بالمواطنة في وطنه قطع مسافات طويلة رمانية ومكانية ، مشوار من الكفاح توارثه جيل عن جيل طواعية وبلهفة ورغبة صادقة  وقد دفع في مشوار البحث هذا تكاليف باهظة تمثلت في المال والأرواح والمعوقين والتشرد والغربة عن الوطن أملا في العودة إليه وهو يعطي الشعور في المواطنة في وطن مستقل .