إلى متى سوف تتواطأ الحكومة السودانية مع النظام الإرتري ضد الشعب الإرتري؟

09 Jul 2016

في خطوة متقدمة تدين لجنة الأمم المتحدة المكلفة بتقصي حقوق الإنسان في إرتريا تدين النظام الإرتري بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية في الجلسة التي عقدت في 08/06/2016 بجنيف. حيث يقول مايك سميث رئيس اللجنة:( "خلصت اللجنة إلى أن المسؤولين الإرتريين قد ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية، بما فيها الاسترقاق والسجن والاختفاء القسري والتعذيب والاضطهاد والاغتصاب والقتل، كما أن أفعالاً لا إنسانية أخرى ارتكبت كجزء من حملة ممنهجة وواسعة النطاق ضد السكان المدنيين منذ عام 1991. وتهدف هذه الحملة إلى إبقاء السكان تحت السيطرة)."
بيد أن دول أعضاء مجلس حقوق الإنسان البالغ عددها 47 دولة ، إنقسمت إلى فريقين، ، فريق مؤيد لتقرير لجنة تقصي حقوق الانسان في إرتريا وفريق آخر يرفض نتائج التقرير. الدول التي وقفت بالتأييد للتقرير مع الوضع الإنساني في إرتريا ورفضتً الانتهاكات التي يمارسها النظام ضد شعبه فلها الشكر والتقدير ، ولا شك أنها وقفت مع الحق والحقيقة وهذا ما يمليه عليها مبادئها والثوابت التي تؤمن بها في تكريس الحرية والانعتاق وإحترام حقوق الإنسان كبشر.