تصريح صحفي

23 Jun 2016

ظل التحالف الديمقراطي الإريتريلعقد من الزمن يكافح من أجل فضح وتعرية الانتهاكات الوحشية لحقوق الإنسان في إريتريا، التي ارتكبها النظام الحاكم، وكذلك فضح أنشطته المتهورة في زعزعة السلام والاستقرار في المنطقة للمجتمع الدولي. ومنذ عام 2005، قام التحالف الديمقراطي الإرتري بتوثيق كل الإنتهاكات، وظل يطرق بتقاريره كل الأبواب للدول والمنظمات الأممية في مسعى منه للوصول إلى آذان صاغية أو يد ممدودة لمساعدة الشعب الإريتري، وتقديم الجناة إلى العدالة. وأخيرا أتى نضال الإريتريين المحبون للسلام وتنظيماتهم الرائدة في التحالف الديمقراطي الإرتري أكله وتكلل بالنجاح.