حرب البيانات بين قوى المعارضة الإرترية إلى أين ؟

05 May 2016

مازال المشهد الإرتري المعارض تتجاذبه الأمواج بين الفرقاء في إستحقاقات عقد المؤتمر الثاني للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي ، بين من يدعو ويدفع إلى عقده في أسرع وقت ممكن بإعتباره إستحقاقا وطنيا للخروج من الجمود الذي أصابه في الفترة الماضية ، وبين من يختلق الأعذار والأسباب للعرقلة والتأجيل والتسويف بدون مبررات سوى هوى النفس . وشهدت الساحة السياسية الإرترية الأسابيع الماضية حرب البيانات بين الطرفين حيث أصدرت مجموعة 5+1 بياناً باللغة التقرينية ويأتي البيان في نفس اليوم الذي التقى فيه وفد مجموعة الـ 15 لتمهيد الحوار البيني عبر المبادرات ، ثم تبعه بيان توضيحي لمجموعة الــ 15 لتفنيد الاتهامات التي وردت في بيان مجموعة 5+1.