المملكة العربية السعودية مهد المروءة

ERP

علاقة الارتريين بالمملكة العربية السعودية قديمة ومتغلغلة في التاريخ وللمملكة دور كبير في الوقوف مع شعبنا إبان الكفاح المسلح والوقوف إلى جانب قضيته العادلة ، والارتريين وجدوا رحابة الاستقبال والضيافة في الأراضي السعودية وكان السعوديين أكثر تفهما من أي جهة أخرى لوضع الارتريين ، وتبعا لذلك منحوا تسهيلات كثيرة تمكنهم من العيش في السعودية وهم مطمئنين ، وهؤلاء لعبوا دورا عظيما في رفد الثورة الارترية بكل احتياجاتها المادية وبذلك شكلوا المحور الثالث للثورة خاصة في البدايات حيث كانت القيادة السياسية في القاهرة والعسكرية في الميدان .