الشعب سيقول كلمته في اللحظة الموقوتة

hidase

إن أي نظام في العالم يقوم على إدارة شعب ودولة تكون مهمته الأساسية توفير كافة سبل الحياة الآمنة والعيش الكريم وان الشعوب تقيس أداء النظام من خلال توفيره  لتلك المتطلبات على ارض الواقع ويتلمسها الناس في حياتهم اليومية ومنها ينطلقون ليحلقوا في أفاق التطور والتقدم والإبداع حيث تكون معالمه واضحة أو تكون محطة توقف للمراجعة ليغير النظام من سياساته وتعاطيه ويقوم بإصلاحات هيكلية وجذرية ليمضي وفق تطلعات الشعب .